مسؤول يمني: الانتقالي الجنوبي يوافق على تسليم سقطرى

أفاد مسؤول يمني، الأربعاء 1 يوليو/تموز، بموافقة ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، المدعوم اماراتيا، على عودة الأوضاع في محافظة أرخبيل سقطرى، الى ماكانت عليه قبل الانقلاب وسيطرة مليشياته على مؤسسات الدولة.


وقال مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي في تغريدة على ”تويتر“ رصدها ”مأرب برس“، ان ”‏الانتقالي الجنوبي يوافق على وساطة سعوديه بعودة الامور في سقطرى الى سابق عهدها قبل الانقلاب“.


ولم يكشف ”الرحبي“، تفاصيل أكثر لكنه أشار الى ان ”اي اتفاق لا ينص صراحة على خروج المليشيات القادمة من خارج المحافظة، وتسليم السلاح الثقيل الذي تم نهبة من المعسكر وعودة المحافظ، وتسليم كافة مؤسسات الدولة فهو اتفاق من اجل شرعنة انقلاب سقطرى“.


وفي 19 يونيو/ حزيران الجاري سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على مدينة حديبو عاصمة محافظة سقطرى، بعد قتال ضد القوات الحكومية.


وسقطرى، كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعا استراتيجيا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.



وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي الانفصالي لخدمة أهدافها الخاصة في البلاد، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.
مسؤول يمني: الانتقالي الجنوبي يوافق على تسليم سقطرى
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent