شبوة“ تصفع ”الانتقالي الجنوبي“ مجددا وتُفشل هجوما عسكريا شرسا للسيطرة على المقرات الحكومية في ”نصاب

أحبطت قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، السبت 13 يونيو/حزيران، هجوما لمليشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، المدعوم إماراتيا، بمحافظة شبوة (جنوب شرقي البلاد).



وقالت مصادر عسكرية ان مديرية ”نصاب“ شرقي شبوة، شهدت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي المجلس الانتقالي، عقب محاولات للسيطرة على مقرات حكومية، استمرت منذ الجمعة حتى الساعات الأولى من فجر السبت.


وذكرت المصادر ان القوات الحكومية أحبطت هجوما مسلحاً لمليشيا الانتقالي الجنوبي، وانتشرت فجر السبت في جميع أحياء نصاب.



وبينت ان المليشيا حاولت السيطرة على المجمع الحكومي في المديرية، لكن القوات الحكومية تصدت لها وأسرت عدد ة من المهاجمين، فيما أصيب آخرون.



وتشهد محافظة شبوة الغنية بالنفط، منذ سيطرة القوات الحكومية عليها في أغسطس/ آب 2019، هجمات ضد دوريات ونقاط عسكرية، ومواقع نفطية، فيما تتجه أصابع الاتهام نحو خلايا مسلحة تابعة لـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتيا.



ورفضت شبوة، أواخر أبريل/ نيسان الماضي، بجانب 5 محافظات يمنية جنوبية من أصل 8، إعلان المجلس الانتقالي "حكما ذاتيا".
شبوة“ تصفع ”الانتقالي الجنوبي“ مجددا وتُفشل هجوما عسكريا شرسا للسيطرة على المقرات الحكومية في ”نصاب
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent