مليشيا الحوثي تقتحم مبنى الأمم المتحدة بصنعاء وتقوم بإغلاقه والأخيرة ترضخ للضغوط

قالت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء، اليوم الاربعاء، أن مليشيا الحوثي، اقتحمت مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان، وقامت بإغلاقه.


وذكرت المصادر لـ " kynews2  " أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان أنهت عمل مفوضها الدكتور عبيد العبيد في اليمن، في محاولة لترضية المليشيا وإبقاء مكتب المفوضية عاملاً في مناطق سيطرتهم، بعد أشهر من صراع مشرفين حوثيين ضد المفوض، في فضيحة مدوية جديدة للمنظمات الأممية العاملة في اليمن.



وأوضحت المصادر أن أطقم المليشيا اقتحمت الحواجز الأمنية المحيطة بمنظمة الهجرة الدولية ومكتب المفوضية، كما أغلق أحد الأطقم بوابة مكتب المبعوث الأممي المقابل لمبنى المفوضية.



وبينت المصادر بإن المليشيا فرضت طوقاً أمنياً وقاموا بإبلاغ الموظفين بمغادرة المكتب، كما طلبوا إبلاغ عبير الخريشة منسقة المكتب الرئيسي للمفوضية في العاصمة صنعاء بأن المكتب أوقف عن العمل بسبب نشاط يزعم بقيام طاقم موظفي المفوضية بسلوك يضر بالأمن القومي لليمن.
ولفتت المصادر الى أن اتصالاً هاتفياً أجرته الخريشة مع قيادات في مكتب الانقلابي المشاط الذين أحالوها لما يسمى بجهاز الأمن القومي(الامن الوقائي) للمليشيا الذين بدورهم أبلغوها أن الإجراء اتخذ بسبب رفض منسق المفوضية في اليمن التعاون معهم ومنحهم نسخاً من تقارير العاملين في المفوضية كي يتسنى لهم معالجة تلك الانتهاكات وأنهم كانوا قد وجهوا تحذيراً له في أكتوبر العام الماضي إلا أنه لم يستجب لتلك التحذيرات.



وأشاروا إلى إنهم اكتشفوا نشاطًا مريباً يمارسه منسق المفوضية، وأنه يجب استبداله بمنسق آخر له القدرة على التعاون معهم، وهو ما حصل مع العبيدي.


وتمارس المليشيا ضغوط على كافة المنظمات الدولية العاملة في اليمن، ما دفع معظم الدول الى تعليق مساعداتها لليمن أو تقليصها؛ وهو ما لوحظ في مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن الذي نظمته المملكة العربية السعودية بمشاركة اكثر من 126 دولة وجهة دولية، وتمخض بمساعدات تبلغ 1.4 مليار دولار؛ في حين كان مقررا أن يجمع 2.4 مليار دولار لتمويل خطة الاستجابة الانسانية للعام الحالي.
مليشيا الحوثي تقتحم مبنى الأمم المتحدة بصنعاء وتقوم بإغلاقه والأخيرة ترضخ للضغوط
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent