السعودية تطالب بتحرك عاجل تجاه تصعيد خطير وتشدد على تطبيق القرارات الدولية


شدد مجلس الوزراء السعودي على ما أكدته المملكة خلال الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بشأن تهديد حكومة الاحتلال الإسرائيلية بضم أراض فلسطينية.


وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، أكد المجلس في جلسته التي انعقدت، اليوم الثلاثاء، ضرورة تطبيق القرارات الدولية، لافتا إلى أن إعلان الاحتلال الإسرائيلي ضم أراض فلسطينية يعد اعتداء سافرا على قرارات الشرعية الدولية، وتصعيدا خطيرا يهدد فرص استئناف عملية السلام  الأمن والاستقرار في المنطقة.


وجدد المجلس المطالبة بأهمية اتخاذ موقف إسلامي موحد تجاه خطط وإجراءات "العدوان الإسرائيلي"، والتحرك بفاعلية لاتخاذ موقف دولي جاد وواضح، يلزم إسرائيل بإيقاف "مخططاتها العدوانية"، ويحترم سيادة دولة فلسطين، وسلامة أراضيها وأمن مواطنيها.


ومن المفترض أن تقدم الحكومة الإسرائيلية الجديدة، في 1 يوليو/تموز المقبل، استراتيجيتها لتطبيق خطة "صفقة القرن"، التي تشمل ضم غور الأردن، ومستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.


وسبق أن أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في خطاب أمام الكنيست، عقب موافقة البرلمان على حكومة الوحدة الجديدة بقيادته هو ومنافسه السابق بيني غانتس، المضي قدما في مخطط لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.


وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت.


ويعيش في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة أكثر من 600 ألف إسرائيلي، ويعتبر الفلسطينيون والمجتمع الدولي المستوطنات غير قانونية.
السعودية تطالب بتحرك عاجل تجاه تصعيد خطير وتشدد على تطبيق القرارات الدولية
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent