توتر كبير بين الجانب اليمني والسعودي حول تداعيات أبين .. وطائرات التحالف تدخل خط المواجهة

كشفت مصادر عسكرية خاصة لمأرب برس عن توتر كبير بين الجانب اليمني والسعودي خاصة فيما يتعلق حول آليات احتواء المواجهات في أبين.


وقالت المصادر أن التحركات السعودية عبر اللجان التي تم نزولها يوم أمس إلى أبين لم تسفر عن أي نجاح , وأن اللجان السعودية تحاول فرض نتائج ميدانية تعزز من نفوذ المجلس الانتقالي في كل من أبين وسقطرى.


حيث تجددت المواجهات متقطعة صباح اليوم في محافظة أبين , مما تسبب في دخول مباشر لطائرات تابعة لقوات التحالف العربي، حيث حلقت صباح الجمعة، في سماء محافظة أبين جنوب اليمن، التي شهدت قصفا متبادلا بين قوات الجيش و ميلشيات المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً.


وأضافت المصادر أن "مقاتلات التحالف العربي حلقت فوق خطوط التماس، شمال وشرق زنجبار، عاصمة محافظة أبين، وصولًا إلى أطراف مدينة شقرة، في مسعى لإيقاف عمليات القصف المدفعي المتبادل بين الجانبين.



وأفادت المصادر أن عمليات القصف بين الطرفين، لا تزال مستمرة بشكل متقطع، رغم تحليق الطيران الحربي.
وفشلت القوات السعودية من وقف القتال بين قوات الجيش ومليشيا الانتقالي المدعوم اماراتياً بعد يوم من نشر فريق من المراقبين.



والأربعاء الماضي، وصل فريق من المراقبين السعوديين، إلى مواقع المواجهات بين الجانبين، والتقوا القيادات العسكرية للطرفين، قبل أن يعودوا إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.


وقال المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، إن اجتماعًا سيعقد في المملكة العربية السعودية بين الطرفين اليمنيين، "للمضي قدماً في تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة اللجان والفرق السياسية والعسكرية للعمل على تنفيذه وبشكل عاجل"
توتر كبير بين الجانب اليمني والسعودي حول تداعيات أبين .. وطائرات التحالف تدخل خط المواجهة
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent