الحكومة اليمنية تكشف سبب ازمة الوقود في مناطق سيطرة الحوثيين

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، جماعة الحوثيين بمنع دخول 150 قاطرة وقود إلى المناطق الواقعة تحت سلطة الأخيرة.


وقال بيان صادر عن اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة الشرعية إن:" الأخيرة بذلت كل جهودها وقدمت تسهيلاتها لنقل المشتقات النفطية من المناطق المحررة إلى مناطق الحوثيين للتخفيف من معاناة المواطنين والحد من نشاط السوق السوداء".



وأضاف البيان أن" الحوثيين يصرون على منع ما يزيد عن 150 مقطورة وقود من الدخول الى مناطق الخضوع(مناطق سيطرة الجماعة) و يهددون التجار و يرهبون العاملين على القاطرات في إصرار واضح للمتاجرة السياسية بمعاناة المواطنين و تعزيز السوق السوداء التي يديرونها".


وقال البيان:" الوقود الذي تم نقله بواسطة المقطورات من المناطق المحررة إلى مناطق الخضوع و تم استيراده بشكل قانوني إلى الموانئ المحررة مطابق للمواصفات و خضع لجميع ضوابط الفحص و لقرارات الحكومة و قوانينها و لديه شهادات فحص شركات دولية بسلامة المواصفات الفنية و بما يؤكد قانونية مصدرها".



وتعيش المناطق الخاضعة للحوثيين أزمة في الوقود وسط اتهامات حوثية للتحالف باحتجاز 15 سفينة نفطية، فيما تنفي الحكومة اليمنية القيام بأي احتجاز للوقود، متهمة الحوثيين بافتعال أزمة.
الحكومة اليمنية تكشف سبب ازمة الوقود في مناطق سيطرة الحوثيين
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent