معين عبدالملك متواطئ.. الحكومة تذر الرماد في عيون الشعب وتكتفي ببيان ضعيف

اكتفت الحكومة اليمنية باصدار بيان وصف بالضعيف وذلك تعليقا منها على الانقلاب والتمرد العسكري الجديد الذى نفذته مليشيات الانتقالي بدعم الامارات في سقطرى (شرق اليمن).




وقالت الحكومة اليمنية في بيانها اطلع عليه (مأرب برس)، ان ما ينفذه ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي من سيطرة على مؤسسات الدولة في محافظة أرخبيل سقطرى وقصف المدنيين هو اعتداء غاشم على أبناء الأرخبيل وتمرد وانقلاب واضح على السلطة الشرعية لن يتم القبول بها او التهاون معها.


وأشارت الى ان هذا الهجوم المسلح والاعتداء الغاشم على المواطنين تمثل الرد الفعلي العدواني والمستهتر لما يسمى بالمجلس الانتقالي على الجهود الحثيثة التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة لاستعادة مسار تنفيذ اتفاق الرياض، وتوحيد الجهود لمواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية، وتكشف حقيقة موقف هذه القوى المتمردة والطرف الداعم لها .



وامس الجمعة اقتحمت مليشيات الانتقالي مدينة حديبو عاصمة محافظة سقطرى وسيطرت علي مقار حكومية منها مبنى ديوان المحافظة دون اي مقاومة.



وقال مصدر مطلع لمأرب برس ان توجيهات رسمية قضت بالزام القوات الحكومية في سقطرى بعدم الرد او المواجهة عقب اندلاع اشتباكات عنيفة عند المدخل الغربي لحديبو وقصف مليشيات الانتقالي المدنيين وسط المدينة. 


الحكومة قالت ايضا في بيانها الركيك، ان الهجوم المسلح الذي شنته مجاميع مسلحة وفقا لتوجيهات قيادة ما يسمى المجلس الانتقالي على محافظة ارخبيل سقطرى، وسيطرتها على عدد من المباني الحكومية ومؤسسات الدولة، يحتم الوقوف بجدية، وعدم الصمت حيال ما يجري انطلاقا من المسؤولية التاريخية والوطنية للحكومة امام شعبها والرأي العام.
معين عبدالملك متواطئ.. الحكومة تذر الرماد في عيون الشعب وتكتفي ببيان ضعيف
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent