مليشيات الحوثي تعلن رغبتها في إجراء حوار حول صافر

أعلنت جماعة الحوثي إخلاء مسؤوليتها عن أي تسرب في خزان صافر، في وقت تتهم الحكومة الشرعية الجماعة المسلحة بعرقلة جهود دولية للسماح بوصول خبراء إلى سفينة صافر وإجراء إصلاحات تمنع حدوث التسرب.




ودعا القيادي الحوثي، محمد على الحوثي، إلى " المضي قدما في التفاوض حول الموضوع بشكل جدي"، حسب تغريدة له على حسابه في توتير.


وحمل الحوثي، دول التحالف والولايات المتحدة، المسؤولية في حال حدوث كارثة، واتهمهم بعدم السماح ببيع النفط المخزن في صهريج صافر العائم.


واتهم كيل وزارة الإعلام اليمنية نجيب غلاب  الحوثيون يستخدمون ناقلة النفط "صافر" ورقة ضغط عسكرية للتهديد بتفجيرها حال دخول " الحديدة.



وفي الخامس عشر من هذا الشهر، حذر وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين من كارثة وشيكة على البيئة البحرية في البحر الأحمر في حالة انهيار ناقلة النفط (صافر) العائمة قرب ميناء رأس عيسى بمدينة الحديدة (غرب اليمن)، في الوقت نفسه دعت بريطانيا الحوثيين إلى السماح لخبراء الأمم المتحدة بتقييم الوضع وإعداد تقرير لحل المشكلة.



وتشير المعلومات إلى أن سعة الباخرة الإجمالية تصل إلى 3.5 مليون برميل، وكانت شركة صافر تقوم بعمل الصيانة الدورية لها، حتى سيطر الحوثيون على الحديدة وقاموا بمنع إجراء أي صيانة للباخرة حتى الآن. وكان يعمل نحو 176 موظفا على ظهر الخزان العائم صافر، فيما يوجد حالياً أربعة موظفين فقط.
مليشيات الحوثي تعلن رغبتها في إجراء حوار حول صافر
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent