قبائل حضرموت توجه تحذير للرئيس ”هادي” وتمنحه مهلة 20 يوماً

دعت قبائل حضرموت، مساء الخميس، الرئيس عبده ربه منصور هادي، إلى معالجة الوضع الأمني في المحافظة بشكل عاجل.



جاء ذلك في رسالة بعثتها حلف قبائل حضرموت إلى الرئيس هادي، بخصوص تردي الوضع الأمني بوادي وصحراء حضرموت.




وقالت المرجعية في رسالتها، "نرفع لكم رسالتنا هذه لإعطاء توجيهاتكم العاجلة والسريعة دون إبطاء أو تأخير بمعالجة الوضع الأمني بجدية كاملة واهتمام بالغ"، مضيفة أن الأمر لا يحتمل التأخير إطلاقا.




وحملت الرئاسة المسؤولية الكاملة إن خرج الوضع عن السيطرة، في حال لم يستجب لمطالبها، مشيرة إلى أنها لن تقف إلا في صف أبناء حضرموت ومطالبهم المشروعة.
واختتمت رسالتها بالقول: "إما تحقيق مطالب أبناء حضرموت المشروعة أو الوجه من الوجه أبيض".


وفي وقت سابق، أمهلت قبائل حضرموت، الحكومة الشرعية 20 يوما لإسناد مهمة الأمن إلى أبناء المحافظة، لإنهاء الانفلات الأمني المتصاعد.


وطرحت القبائل رؤيتها لإنهاء "الانفلات الأمني" المتصاعد في مديريات المحافظة شملت ست نقاط؛ في مقدمتها إسناد الملف الأمني لأبناء المحافظة، عبر البدء الفوري في تنفيذ توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي، بتجنيد 3 آلاف مجند في الأمن من أبناء المحافظة.
قبائل حضرموت توجه تحذير للرئيس ”هادي” وتمنحه مهلة 20 يوماً
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent