وزارة الخارجية: "المجلس الانتقالي" مليشيا مسلحة خارجة عن إطار الدولة وممارساته تؤكد تنصله الكامل من اتفاق الرياض

قالت الخارجية اليمنية، إن ما يسمى بالمجلس الانتقالي سيظل مجرد مليشيا مسلحة خارجة عن إطار الدولة مالم ينفذ اتفاق الرياض.




وأضاف وزير الخارجية في تغريدات نشرها حساب الوزارة على "تويتر"، أن على المجتمع الدولي اعتبار الانتقالي متمردا فاقدا لأي شرعية، في ظل استمرار انتهاكاته وآخرها السطو المسلح على موارد البنك المركزي، ورفضه التراجع عما اسماه "الإدارة الذاتية".



وأكد الوزير أن استمرار "الانتقالي الجنوبي" في هذه الممارسات والانتهاكات بما فيها رفضه التراجع عن إعلانه بما يسمى “الإدارة الذاتية” يثبت بما لا يدع مجالا للشك انه تنصل بشكل كامل من اتفاق الرياض مما يهدد بفشله تماما.



وقال الوزير إن الانتقالي "لا يزال مصرًا على تعطيل مؤسسات الدولة والبنك المركزي في عدن".


وأضاف الوزير "تتطلع الحكومة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية، الضامن لاتفاق الرياض، إلى اتخاذ موقف واضح وصريح تجاه ممارسات ومخالفات ما يسمى بالمجلس الانتقالي، وتشدد على حقها الدستوري وعلى قدرتها في التصدي لهذا التمرد بكل الوسائل المشروعة عسكريا وسياسيا وقانونيا وبكل حزم".


وكانت قوات تابعة للمجلس الانتقالي استولت صباح أمس السبت، على 7 حاويات أموال تابعة للبنك المركزي اليمني وهي في طريقها لمقر البنك من ميناء عدن، وفي وقت سابق حذر البنك المركزي "من المساس بأي من الموجودات في هذه الحاويات"، محملاً الانتقالي وقواته "كافة النتائج والانعكاسات الخطيرة المترتبة على ذلك"، وفق وكالة سبأ.



وأقر المجلس المدعوم من الإمارات، في وقت لاحق بالسطو على عدة حاويات مليئة بالأموال تابعة للبنك المركزي اليمني، مورداً عدة مبررات متناقضة حول أسباب إقدامه على تلك العملية.



وقال بيان نشره موقع المجلس الانتقالي على شبكة الانترنت، إن ما اسماها "الإدارة الذاتية"، وجهت "بالتحفظ على عدد من الحاويات التي تحوي أوراقاً مالية طبعت دون غطاء ومنع دخولها للبنك المركزي".
وزارة الخارجية: "المجلس الانتقالي" مليشيا مسلحة خارجة عن إطار الدولة وممارساته تؤكد تنصله الكامل من اتفاق الرياض
واتساب بلس

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent